القلب والأوعية الدموية

حقائق أساسية

•إن أمراض القلب والأوعية الدموية هي السبب الرئيسي للوفيات في العالم حيث أنها تتزايد من سنة إلى أخرى أكثر من أي سبب آخر.

• يقدر عدد الوفيات الناجمة عن أمراض القلب والأوعية الدموية بـ 17.3 مليون، أي بنسبة 30٪ من مجموع الوفيات في العالم. من بين هذه الوفيات، يوجد نحو 7.3 مليون بسبب أمراض القلب التاجي و 6.2 مليون بسبب السكتة الدماغية (إحصاءات 2008).
• أكثر من 80٪ من الوفيات تحدث في البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط وبالتساوي تقريبا بين الرجال والنساء.
• وبحلول عام 2030، فإن ما يقارب 23.6 مليون شخص سيموتون جراء الأمراض القلبية (أمراض القلب أو السكتة الدماغية بشكل أساسي). وفقا للتوقعات، فأن هذه الأمراض تظل الأسباب الرئيسية للوفاة.

ما هي أمراض القلب والشرايين؟

تمثل أمراض القلب والشرايين مجموعة من الاضطرابات التي تصيب القلب والأوعية الدموية، والتي تشمل:
• أمراض القلب التاجية (التي تؤثر على الأوعية الدموية التي تغذي عضلة القلب)
• الأمراض الدماغية الوعائية (التي تصيب الأوعية الدموية التي تغذي الدماغ)
• أمراض الشرايين المحيطية (التي تصيب الأوعية الدموية التي تغذي الذراعين والساقين)
• أمراض القلب الروماتيزمية، التي تصيب عضلة القلب والصمامات، الناجمة عن مرض الحمى الروماتزمية، بسبب جراثيم العقديات.
• تشوهات القلب الخلقية (تشوهات في هيكل القلب الموجودة منذ الولادة).
• تخثر الأوردة العميقة والانسداد الرئوي (انسداد الأوردة في الساقين بسبب تخثر الدم ،قد تتحرر وتنتقل إلى القلب أو الرئتين).

ما هي عوامل الخطر ؟

• إن عوامل الخطر الرئيسية للإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية هي إتباع نظام غذائي غير صحي، قلة النشاط البدني ،تعاطي التبغ واستعمال الكحول بشكل ضار. إن عوامل الخطر السلوكية هذه، هي المسؤولة عن حوالي 80 ٪ من أمراض الشرايين التاجية والدماغية.
• آثار النظام الغذائي غير الصحي وقلة النشاط البدني قد تظهر في ارتفاع ضغط الدم و السكر والدهون في الدم، و زيادة الوزن أو السمنة، وتسمى هذه "عوامل المخاطر المتوسطة" أو عوامل الخطر الأيضية.
• وهناك أيضا عدد من المحددات الكامنة للأمراض المزمنة، تعتبر إلى حد ما "أسباب الأسباب". إنها تعكس أهم القوى المؤثرة في التطورات الاجتماعية ،الاقتصادية والثقافية : العولمة ،التحضر و شيخوخة السكان.
من بينها الفقر والقلق وعوامل وراثيــــة.


المصدر: منظمة الصحة العالمية.